آخر الأخبار

الدكتورة هبه حسين المومني تكتب : وصفي .. موجوعة الأرض بعدك ثكلى وشمسنا لا تضيء

جوهرة العرب - د. هبه حسين المومني
 

⁦)⁩من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا⁦⁦ (⁩.
عندما ينطق  الأردني بكلمة "الشهيد" بلا تخصيص ، فإنما يقصد بها رجل الوطن وصفي التل رحمه الله ..
لقد كان رحمه الله شهيد الوطن المؤمن بتاريخية الدولة الأردنية ، ومكانتها الاستراتيجية ، ومشروعها الوطني ، ودورها الإقليمي.

صعد شهيدا وكتب بالدم وصيته, وهو يدفع ضريبة الموقف والانتماء .. لم يترك استثمارات واملاكا وشركات وامتيازات, بل ترك خوابي يعمرها طهر الاعمال والبصمات والعطاء, حتى قلنا ان "وصفي" هو "الاردن"... كان منصبه وسيلة لخدمة الناس, لا الاثراء على حساب الاكثرية من شعب لا يجد القليه!!.

وصفي الذي لامست بصمات عطائه جغرافيا الوطن, بمحافظاته ومدنه وقراه ومخيماته, حتى كنت تحسبه كركيا او مقدسيا, وتظنه بلقاويا او معانيا  ..
 في ذكرى رحيلك تقول لك اننا نحن الذين كلما شح زماننا ذكرناك وذكرنا وجهك الطيب و هامتك العالية و بأسك الذي لا يلين.. و ذكرنا صوتك العربي و هو يهز الوجدان القومي ليثور غضبا.. و يذوب كملح الارض خيرا .. فما عطش ثرى الوطن إلا و رويته وما تشظت الروح إلا و لملمتها ..

ابا مصطفى موجوعة الأرض بعدك ثكلى و شمسنا لا تضيء و النهارات ظلما .. كرسيك المهجور في الكمالية يسألنا عنك ....قلوب من أحبوك تذوب ألما و حنينا و حزنا عليك...
رحمك الله يا مجد الأمه وجمعنا بك في جنات الخلد..